** منتدي التضامن **
مرحـبـــا بكــم فـــي * منـتديات التضامن*
** المنتدي الرسمي التقنيين الساميين لوكالة التنمية الإجتماعية و التضامن ADS**
اخي الزائر ...اخي العضو:
(بعض أقسام المنتدي المهمة جدآ كالمتعلقة ببرنامج FSPRO و أخر الأخبار ...مخفية و لاتظهر لك الا بعد التسجيل او الدخول للمنتدي)
مرحبأ بك معنا ..... و اوقات ممتعة و شكرأ

فمرحبا بكم جميعآ زوارآ و اعضاء

المنتدي الرسمي - (تقنيين السامين مسيري الشبكة الإجتماعية-البلدية /المديريات) - كافة إطارات وكالة التنمية الإجتماعية و التضامن ADS**
 
الرئيسيةالتسجيلدخولالدخول
... مـــرحبــــآ بـكــــم جميعــــآ ....احباب قلبي ..." منتدي التضامن " هو ساحة لتبادل النقاش الجاد و الخبرات المهنية و هو مكان إعلامي هادف موجه للجميع و مكان تعريفي ببرامج وكالة التنمية الإجتماعية و التضامن ....هدفنا و شعارنا ~*~ التضـامـــن مـع الجميـع حتــــي...أنفسنا ~*~ .(المهندس: ت.أحمد...مدير المنتدي) ... (احسن متصفح للمنتدي بشكل احسن و رائع هو OPERA للتحميل المباشر من المنتدي http://tsads.7olm.org/t383-topic)........عام سعيد للجميع --2015 -- و كل عام و انتم بألف بخير..قم بتحميل اي تحديث لبرنامج AFSWil من هذا الرابط .afswil.fr.ht
**أهـــلا و سهـــلا بـــــكم **......عام خير و بركة للجميع 2017 وكل عام و انتم والوطن بخير.......
.
.....انتم التقنييون السامون الاعين التي نرى بها والآذان التي نسمع بها فلا تستهينوا بأنفسكم فليس هناك فرق بينكم وبين اي مسؤول آخر في الوكالة...(المدير العام لوكالة التنمية الإجتماعية)--- العنوان الجديد لموقع البرنامج Nouveau URL: www.FSPro2013.com---
**اعلان هام للمسجلين الجدد : بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك .. أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى...أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى ... إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق بريد الغير مرغوب فيه SPAM***
** الوقـت الأن **

الساعة الآن 

اختر لغة المنتدي choisir Forum Langue
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ts elouata
الأحد 26 فبراير 2017 - 8:26 من طرف braike1976

» الى السادة التقنيين السامين الفرع الجهوي ولاية المدية * اجتماع تقييمي* البويرة الجلفة عين الدفلى
الخميس 24 نوفمبر 2016 - 10:41 من طرف taibi hadj

» ف/ي ترتيب الوساطة العائلية و الإجتماعية
الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 - 15:16 من طرف taibi hadj

» بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم
الجمعة 1 يوليو 2016 - 11:42 من طرف Ammarin

» في فضل يوم عرفة ....منقول ج النهار
السبت 26 سبتمبر 2015 - 21:15 من طرف taibi hadj

» بشكر الله تزداد النعم
الأربعاء 9 سبتمبر 2015 - 21:16 من طرف imadphonix2010

» اذاعة القران الكريم لمختلف القراء
الثلاثاء 25 أغسطس 2015 - 14:39 من طرف taibi hadj

» التقنيين السامين لبلديات ولاية تيبازة
الإثنين 17 أغسطس 2015 - 22:58 من طرف taibi hadj

» فريق الخبراء لحل مشاكلكم التقنية فورآ
الأحد 2 أغسطس 2015 - 9:04 من طرف ahmed hamza

» شوال اسبوع الفرجة والمتعة و الشهر 12+1
الخميس 23 يوليو 2015 - 19:51 من طرف taibi hadj

» Mon fils cette lettre est de ta pauvre mère
الإثنين 6 يوليو 2015 - 9:50 من طرف عزيز رشيد

» ارقام هواتف المنسقين و ايميلاتهم
السبت 20 يونيو 2015 - 10:19 من طرف taibi hadj

» رمضان كريم رمضان كريم
السبت 20 يونيو 2015 - 10:08 من طرف taibi hadj

» الجمعية العامة غير العادية الرابعة عشرة لمنظمة السيدات الأُوَلْ لإفريقيا لمكافحة فيروس فقدان المناعة
الإثنين 15 يونيو 2015 - 9:32 من طرف عزيز رشيد

» ماذا أعددنا لشهر رمضان المبارك لسنة 2015
الجمعة 12 يونيو 2015 - 16:40 من طرف adel12000

الموقع الرسمي لبرنامج FSPRO
الموقع الرسمي لبرنامج FSPRO  




صفحتنا علي فيس بوك
للتواصل مـعــنا عبر صفحة
منتدانا علىالفيس بـوك



أهم الصحف الوطنية
 
 
...
*************
مواقع تهمك

موقع وكالة التنمية الإجتماعية

 
www.ads.dz
----------------------

-----------------------
الجريدة الرسمية

شريط مختصرات المنتدي
Toolbar
التحميل من هنا
.......................
مواقع البريد الإلكتروني
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني

مواقع مختلفة
Fibladi
المواضيع الأكثر شعبية
هل تعلم لماذا أوصانا النبي (ص) على أن لاننام ونحن على جنابة
من أحب الأعمال الى الله في رمضان
ف/خ قائمة الامراض المزمنة التي ستكون ضمن النسخة الجديدة للبرنامج
ارجو الإفادة..ماهي وثائق تكوين ملف الجهاز الجديد dais
الأثار المالية لالغاء المادة 87 مكرر في ظل القانون الجزائري
عيدكم مبارك وكل عام وانتم بالف الف خير
الأيام العشر الثانية في رمضان (ايام المغفرة)
فريق الخبراء لحل مشاكلكم التقنية فورآ
ارقام هواتف المنسقين و ايميلاتهم
عـــــــــــــــلامات ليلة القدر المباركة
سجل الزوار

أخي الزائر الكريـــــــم 

قم بتشجيعنـــــا 

وعبر عن ذلك بتسجيل حضورك

سجل الزوار

 .:: أنت الزائر رقم ::.



 
أخر الأخبار من -جزايرس-
أحوال الجو و مواقيت الصلاة

Powered by phpBB2
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة
SSOFT-AHMED.T 
Copyright©2011-2012
المشاركات التي تدرج في المنتدى
لاتعبر عن رأي الإدارة
بل تمثل رأي أصحابها فقط
 


شاطر | 
 

 الخُلُق بقلم: فتح الله كولن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزيز رشيد
مشرف(ة) رئيسي(ة)
مشرف(ة) رئيسي(ة)
avatar

عدد المساهمات : 1101
التميز : 12

مُساهمةموضوع: الخُلُق بقلم: فتح الله كولن    الأحد 29 يوليو 2012 - 14:22

الخُلق هو المزاج، الطبع، السجية. فهو أهم غاية للخَلق، والبُعد الحقيقي للخَلق الجبلّي، وتصرّف إرادة الإنسان على حقيقة "الخَلق" مستهدفًا الأخلاق الإلهية. فمن أحسن استعمال هذا التصرف وألبس الخَلق لباس "الخُلُق" سهلت عليه جميع الأعمال الصالحة.

نعم: الخَلق والخُلق يأتيان من جذر واحد. ولا يتباينان في الأساس من حيث البنية. إلاّ أن الخَلق، يُرى بالبصر، ويُدرَك بالحواس الخارجية، لما له من معنى تغلبت عليه المادة المتعلقة بالهيئة والشكل والهيكل. بينما الخُلق، هو أصل ومحتوى ومعنى يُدرَك بالقلب، ويُشعر بالأحاسيس ويُمثّل بالروح.

الإنسان مجهول بواجهته الخارجية، لا يُظهر هويته الحقيقية إلاّ طبعُه ومزاجُه وسجيتُه. والناس مهما ظهروا بمظاهر مختلفة، فإن طبعهم وسجاياهم لا بد أن تكشف عنهم في يوم من الأيام. وقد عبّر عن هذا شاعر جاهلي بقولِ عارفٍ:

وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْدَ امْرِئٍ مِنْ خَلِيقَةٍ وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ[1]

وبتعبير آخر، إن الخُلق يصحح جميع تضليلات المظاهر وخداعات الأشكال فيكون مترجمًا لخفايا ذات الإنسان نفسه. وفي الحقيقة حينما يُذكر "الخُلقُ" تُذكر معه الأخلاق الحسنة، ولكن لما كان بعض الخُلق يصبح مَلكة بمرور الزمان، فيتحول الخير وكذا الشر إلى جزء من عمق طبيعتنا، فيرد تباعًا تقسيم آخر هو: "الأخلاق الحسنة" و"الأخلاق السيئة"، إلاّ أننا هنا نقصد "الأخلاق الحسنة" وحدها.

إن أوثق معيار للتصوف هو "الخُلق الحسن" فمن زاد عليك في الخُلق زاد عليك في التصوف، أما الحالات الخارقة والمقامات المحيرة والتصرفات الفائقة على طاقة البشر، حتى لو عدّت أزاهير الخُلق الحسن وثمراته فلا قيمة لها ما لم تقترن بالأخلاق الحسنة.

أمَا يقول صاحب الشريعة صلى الله عليه وسلم: «خِيَارُكُمْ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاقًا»[2] عندما سئل: أي المؤمنين أفضل؟

ولِمَ لا، فإن الله سبحانه وتعالى، قد وصف أفضل عباده وأكرمهم، في مقام التسلية والأمان والثناء بـ ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾ (القلم:2) مع عظيم آلائه وعميم ألطافه عليه، بمعنى: إنك على خُلق عظيم بحيث لا يمكن الإحاطة به ولا إدراكه بمداه القرآني ومرتكزه الإلهي. فيلفت الأنظار إليه بأخلاقه الرفيعة السامية، وبمزاياه الروحية العالية، أي: بخُلقه الذي يُعد غاية خِلقته، ومنتهى هدفه ومعناه الحقيقي.. أي بخُلُقه القرآني الذي بدأ بأول إنسان وتكامل حتى عصر النور واختتم به.

إن ما نقوله من حقيقة، وهي الخُلق الذي يأتي بمعنى رسوخ الدين والعيش به وامتثال القرآن دون خلل، يؤيده جواب أمنا عائشة رضي الله عنها على استفسار سعيد بن هشام: «يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَنْبِئِينِي عَنْ خُلُقِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَتْ أَلَسْتَ تَقْرَأُ الْقُرْآنَ قُلْتُ بَلَى قَالَتْ فَإِنَّ خُلُقَ نَبِيِّ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ الْقُرْآنَ».[3]

ومن جهة أخرى، فالكلمات التي تشكل الآية المنـزلة، تذكّر بالذات: أن هذه الأخلاق هي أخلاق ذات أصالة إلهية، قرآنية، وفوق الإدراك، وتشير إلى تجلي هذه الأخلاق وظهورها، وفضلا عن خصوصيتها بالمخاطب الكريم، فإن خُلقه قرآني عميق الغور لاهوتي السعة، لا يقاس بأي نظام خلقي آخر قط، وأن هذا الخلق السامي الرفيع فوق الإدراك، المشار إليه بالتفخيم في تنوين كلمة "خُلُقٍ". مما يبين بوضوح أنه لا نظير له بين الناس لا سابقًا ولا لاحقًا، فهو نبي الخُلق الجميل بل أجمل من كل جميل.

نعم، إنه من حيث مادته ومعناه، وظرفه ومظروفه، وخَلقه وخُلقه، مفتوح للصالحات كلها، إذ شُرّف بفطرة، وسجايا ومَلكات، مهيأة لامتلاك الخيرات جميعها ومستعدة لأنواع العظمة كلها. ثم سار إلى "أعلى عليي الكمالات" مقدرًا أفضل تقدير لمواهبه الأولى هذه، ولم يكتف بالسير وحده، بل تنبهت جميع الألطاف الإلهية التي تجلت فيه بالأصالة، وجميع الفيوض القدسية المقدسة بقوله تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ﴾ (الأحزاب:21) فأخذ بأيدي معاصريه ذوي الأرواح الطاهرة وهم صفوة الصفوة، ورفعهم أيضًا إلى ذرى شواهق تترتب على تبعيتهم.

وفي لسانه جواهر الأقوال:

1-«خِيَارُكُمْ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاقًا».[4]

2-«إنّ العبدَ لَيبْلُغ بِحُسْنِ خُلُقِهِ عظيمَ درجات الآخرة».[5]

3-«أَثْقَلُ شَيْءٍ فِي الْمِيزَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ خُلُقٌ حَسَنٌ».[6]

وفي يده وصفة ذات أسرار لجعل الإنسان إنسانًا كاملاً، فجال بالذين يتبعونه وساح بهم في الآفاق التي تجول فيها الملائكة.

وقد لخُصت علامةُ حسن الخُلق، القولي والفعلي، بالجمل الآتية: عدم الإيذاء.. وغض الطرف عمن آذوه، وتناسيهم حتى لو أبصرهم.. ودرء السيئة بالحسنة.. ولا جرم أن الذي بُشّر بحقيقة ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾ (القلم:2) لهو أفضل مثال لهذا. فهو لم يمتعض ممن وقف قبالته وقال له: اعدل[7].. ولا ممن آذاه بأخذه بحجز ردائه[8].. ولا ممن نثر التراب على وجهه[9]... ولا ممن افترى على زوجته الطاهرة[10]... بل ناهيك عن امتعاضه منهم، عادهم في مرضهم،[11] وحضر تشييع جنائزهم[12] ذلك لأن الأخلاق الحسنة لون طبيعته وبعدُ خِلقته.

كم ممن يظهرون بخلق جميل، وليونة الطبع، و دعوى الإنسانية، ولكن الأخلاق الحسنة واللين في حياتهم لا تعدو صورة مزيفة وبلورة قابلة للكسر حالاً. إذ يكفي لإبراز وجوههم الحقيقية، وفكرهم الحقيقي، غضب بسيط، وشدة قليلة، وتعرض خفيف.

لكن المزيّن صدرًا بالأخلاق الحسنة، لا يبدل طوره حتى لو وضع في جهنم، بل يعيش هناك أيضًا حليمًا سليمًا، يحاور الزبانية ويسامرهم.. يتحمل كل ما أصابه بصدر رحب وقلب واسع.

إن القلب المفتوح للأخلاق الحسنة شبيه بمكان واسع فسيح. وحتى لو كانت همومه تسع الدنيا فإنه يستطيع أن يجد موضعًا ليدفن فيه غيظه وحدته. أما ذوو الأخلاق السيئة، ضيقو الصدر فهم حمقى بل أشد حماقة من الغراب أمثال "قابيل"، فلا يجدون قبرًا في الأرض الواسع الرحب ليدفنوا حدتهم وغيظهم وأحاسيسهم الذميمة.

وننهي هذا الفصل قائلين:

" كمال الإنسان بالأخلاق

نظام العالم بالأخلاق ".

اللّهم عفوَك وعافيتَك ورضاك وتوجّهَك ونفحاتِك وأُنسَك وقُربَك. وصلّ وسلم على من أرسلته رحمة للعالمين وآله وأصحابه الغرّ المحجّلين.

الهوامش

[1] انظر قول زهير بن أبي سلمى هذا في: خزانة الأدب للحموي، 2/492.

[2] ابن ماجه، الزهد 31؛ المسند للامام أحمد، 4/278. وفي الباب أحاديث كثيرة؛ انظر مثلاً: البخاري، الأدب الرضاع 11، الإيمان 6؛ أبو داود، السنة 16.

[3] مسلم، صلاة المسافرين 139؛ أبو داود، الصلاة 316؛ النسائي، قيام الليل وتطوع النهار 2.

[4] الترمذي، الرضاع 11؛ أبو داود، السنة 16؛ المسند للامام أحمد، 2/250، 6/99.

[5] المعجم الكبير للطبراني، 1/260؛ المسند للديلمي، 1/197؛ مجمع الزوائد للهيثمي، 8/24،25؛ كشف الخفاء للعجلوني 2/260261.

[6] المصنف لابن أبي شيبة، 5/212؛ المسند لعبد بن حميد، 452؛ المعجم الكبير للطبراني، 24/253، 25/73؛ حلية الأولياء لأبي نعيم، 5/75.

[7] البخاري، الأدب 95، المناقب، 25؛ مسلم، الزكاة 142.

[8] البخاري، فرض الخمس 19؛ مسلم، الزكاة 128.

[9] التاريخ الكبير للبخاري، 8/14؛ المعجم الكبير للطبراني، 20/342؛ مجمع الزوائد للهيثمي، 6/21.

[10] البخاري، الشهادات 15؛ مسلم، التوبة 56.

[11] أبو داود، الجنائز 4؛ المسند للامام أحمد، 5/201؛ المعجم الكبير للطبراني، 1/163.

[12] البخاري، تفسير سورة التوبة 12؛ مسلم، المنافقين 2-3.

مجلة سيزنتي التركية، نوفمبر 1993؛ الترجمة عن التركية: إحسان قاسم الصالحي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tsdjbba
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد المساهمات : 141
التميز : 12

مُساهمةموضوع: رد: الخُلُق بقلم: فتح الله كولن    الإثنين 30 يوليو 2012 - 10:27

موضوع نحتاج أن نقرأ عنه كل وقت ولحظة حتى تصفو نفوسنا ونقتدي بنماذج عظيمة تمسكت باخلاقيات ديننا الحنيف



جزاك الرحمن خير الجزاء موضوع قيم ونافع بارك الرحمن عملك ونفعنا بماتسطره اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخُلُق بقلم: فتح الله كولن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** منتدي التضامن ** :: نسائم ايمانية - ديننا الحنيف-
انتقل الى: